التخطي إلى المحتوى

أعلنت وزارة التعليم يوم الأحد الموافق 9 يناير 2022 عن قرارات جديدة في العودة الحضورية يتمثل أهمها في عودة دوام المدارس الابتدائية إلى الحضور في المدارس مرة أخرى بدايةً من تاريخ 23 يناير 2022، وبالتالي فإن أولياء الأمور يريدون التعرف على كافة أنواع التفاصيل التي تخص هذه العودة الحضورية، وجميع أنواع الإجراءات المتبعة التي من شأنها الحفاظ على سلامة جميع الطلاب، والتأكد التام من عدم تعريض الطلاب إلى خطر الإصابة بالوباء المستجد.

 قرارات جديدة في العودة الحضورية

تم التصريح من خلال وزير الصحة السعودي أن عدد الحالات المصابة في السعودية مستقر، وأن السعودية لن تعود إلى إجراءات الحظر مرة أخرى، ومن خلال التعاون بين وزارة التعليم مع وزارة الصحة، تم اتخاذ القرار بالعودة الحضورية للطلاب من المرحلة الابتدائية ورياض الأطفال إلى المدارس مرة أخرى.

وسوف يعود الطلاب إلى المدارس الخاصة بهم في تاريخ 23 يناير الجاري، ويستثنى من الحضور فقط الطلاب الذين تكون لديهم مناعة منخفضة، أو المصابين بأحد أنواع الأمراض المزمنة، وتم التأكيد على الآتي:

  • إيقاف المقاصف أو الكافتيريا وبالتالي لابد من أن يأخذ الطالب طعامه من المنزل.
  • إلغاء الطابور الصباحي ويتم توجيه الطلاب مباشرةً إلى فصولهم.
  • منع تبادل الأدوات الخاصة كالأقلام.
  • إلغاء برادات المياه وإلزام الطلبة، والكادر التعليمي والإداري بإحضار مياه شرب خاصة بهم للاستخدام الشخصي.
  • تقسيم فصول الطلاب إلى مجموعات طبقًا لـ عددها كما يلي:

عودة الحضور بالمدارس السعودية

تم اتخاذ قرار من خلال وزارة التعليم بعودة الطلاب من مرحلة رياض الأطفال، والمرحلة الابتدائية للعودة للحضور مرة أخرى، وهو من القرارات الهامة التي تتخذها الحكومة وتهدف إلى العودة مرة أخرى إلى الحياة الطبيعية في السعودية حيث تحرص الوزارة على انتظام الحضور بالنسبة لكل الطلاب بدءًا من رياض الأطفال، وصولًا إلى طلاب المرحلة الجامعية، مع الحرص أن يكون حضورهم في المدارس آمن وألا يتعرضون لأي مشاكل صحية، وأتي أهم تفاصيل القرارات فيما يلي:

قرارات جديدة في العودة الحضورية
قرارات جديدة في العودة الحضورية

وزارة التعليم السعودية

قامت وزارة التعليم السعودية بوضع عدد من القواعد والضوابط للعودة الآمنة لحضور طلاب الابتدائي، ومن أهم هذه الضوابط ما يلي:

  • يتم اعتماد النظام الحضوري للطلاب، وكذلك المعلمين، الإداريين، العاملين.
  • التشديد على متابعة تنفيذ كل الإجراءات الوقائية، مع مراقبة ومتابعة كل المدارس ومدى تنفيذ هذه الإجراءات.
  • يتم منع دخول أي معلم أو إداري أو عامل إلى المؤسسة التعليمية إلا بعد التأكد من حصوله على اللقاح المضاد.
  • تتم العودة الحضورية إلى المدارس الابتدائية بالاعتماد على الأنظمة التشغيلية التي تم الإعلان عنها من خلال الوزارة.
  • متابعة تلقي جميع المعلمين، الإداريين، العاملين في المدارس للفيروس المضاد.

جوجل نيوز

التعليقات

  1. لااؤيد ابد الحالات في تزايد وأبنائنا وصحتهم اهم من الدراسة
    قال تعالى (ولا تلقوا بأيديكم الى التهلكه)

  2. فعلا وانا لا اؤيد ابدا بالرجوع للمدارس حرام الاطفال اجسامهم ضعيفة وسرعة نقل العدوة بسهولة حراام

  3. لا اوايد عودة الصغار خصوصا ان بنتي ماعندها مناعه ومريضة ربو وحساسية وجيوب انفيه حرام والله

  4. انا لا أوأيد رجوع الطلاب حضوري بالنسبه لي عندي طفل فيه ربو وحساسيه ومايتحمل وأساسا المفروض في هذا الاوضاع والجو البارد نطالب وبشده ان تكون الدراسه عن بعد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.