التخطي إلى المحتوى
تعليق جديد للدراسة حتى 27 يناير ووزارة التعليم تراقب الوضع
قرار بتعليق الدراسة

منحنى الإصابات في العالم يعود من جديد للصعود بعد أن كنا وصلنا لحالة من الاستقرار نوعا ما، ولكن عاد علينا المتحور الجديد وقلب الأمور رأسا على عقب بعد أن عادت الحياة إلى طبيعتها في معظم بلدان العالم، وبالتحديد في منطقتنا العربية، وبالتحدث عن مجال التعليم حيث تمثل المدارس مكان لتجمع العديد من الطلبة كل يوم ثم يعدوا ويختلطوا مع أهاليهم في المنازل، وهنا أخدت الكثير من الحكومات العربية قرار بوقف الدراسة بسبب انتشار الجائحة، ومنها قطر التي علقت الدراسة لمدة أسبوع، والإمارات التي علقتها لمدة الأسبوعين الأوائل من الفصل الدراسي الثاني، فماذا عن الجانب السعودي.

قرار بتعليق الدراسة حتى 27 يناير:

وزارة التعليم بدولة قطر اليوم اتخذت قرار جديد بشأن تعليق الدراسة الحضورية بالمدارس، حيث قررت أن تستمر فترة التعليق حتى يوم 27 يناير الحالي، وذلك بعد أن كان مقرر لها أن تكون لمدة أسبوع واحد فقط، وجاء ذلك وفق مجريات الأوضاع التي تسوء يوما عن يوم بسبب زيادة الحالات المؤكد إصابتها بالجائحة، ومن المتوقع أن يستمر التعليق في حال بقاء الوضع كما هو عليه أو ازداد سوءا، وقد أوضح القرار أن الدراسة طوال هذه الفترة سوف تكون عن بعد في كافة مدارس ورياض الأطفال الحكومية والخاصة، ومثل هذه القرارات يتم اتخاذها بعد دراسات واعية حول الوضع الوبائي الراهن بالدولة، والتنسيق مع وزارة الصحة القطرية، والتي أكدت على ضرورة العمل وفق الإجراءات الاحترازية للحفاظ على الصحة العامة للمجتمع أجمع.

وزارة التعليم السعودي تراقب الوضع:

وعلى الجانب الآخر وزارة التعليم السعودية لم تتخذ أي قرارات بتعليق الدراسة الحضورية كليا في المدارس، ولكن كلها حالات فردية للمدارس التي يظهر فيها حالات مصابة، وكذلك على الرغم من زيادة منحى الحالات في الأيام الأخيرة حيث أن الأعداد تتضاعف تقريبا، حيث بلغت عدد الحالات الجديدة 3045 حالة، وسط مطالبات من الطلاب وأولياء الأمور بضرورة تعليق الدراسة في أسرع وقت ممكن، وذلك لتفادي حدوث انتشار للجائحة في فصول الدراسة، لكن دعونا ننتظر لحين صدور قرارات أخرى من وزارة التعليم حول هذا الشأن.

اشترك في خدمة اخبار مصر مكس المجانية علي تليجرام ليصلك اخبارنا لحظة بلحظة

اضغط للاشتراك

التعليقات

  1. التعليق فاسرع وقت ياوزيرالتعليم ولاتساعد في انتشارالمرض بين الطلاب خاف الله

  2. أسأل الله أن يرفع عنا هذا الوباء والبلاء
    وأن يحفظنا وجميع المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات اللهم آمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *