التخطي إلى المحتوى

زكاة الفطر في المملكة العربية السعودية 1441-2021 هي واحدة من أكثر الأسئلة المتداولة في المجتمع السعودي هذه الأيام؛ بالنظر إلى اقتراب نهاية شهر رمضان، يعد عيد الفطر وزكاة الفطر من الركائز الأساسية للإسلام، والتي يجب على المسلمين بشكل عام والسعوديين بشكل خاص التحقيق فيها بعناية؛ حتى لا يقعوا في شيء لا يعاقب عليه، فلنتعرف معًا على قيمة زكاة الفطر في السعودية.

قيمة زكاة الفطر في السعودية وكيفية إخراجها

القول الأول: قول جمهور الفقهاء: إخراج زكاة الفطر صاع من الطعام، والصاع يقدر لما يسعه رجلاً معتدلاً، وهذا الصاع من الطعام الذي يأكله أهل هذا البلد، قد يكون التمر والشعير والزبيب وشيء آخر ولكن يجب أن يكون من نفس جنس طعام البلد؛ ولذلك يجوز إخراج الزكاة بها، وكان أصحاب هذا الرأي قائمين على عمل الرسول – صلى الله عليه وسلم – كما حثنا المختار على إخراجها بصاع من من بر، أو قمح، أو شعير أو تمور أو غير ذلك من الأصناف كالمعتاد.

والقول الثاني: قول أبي حنيفة النعمان، وفيه يجوز إخراج زكاة الفطر نقوداً لا طعاماً، وكان يعتمد على حال الناس وإحتياجهم للمالً أكثر من الطعام في تلك الأيام، وما حدث للأمة من الأزمات هذا أقرب قولاً إلي الصوابً لأن المال يحرر الشخص من أعماله كما يحدد أحتياجاته الأساسية ويمكنه تزويدهم بالمال، وهذا لا يأتي مع الطعام على أي حال.

مقدار زكاة الفطر في السعودية 2021

ومقدار زكاة الفطر يعود للمجالس الإسلامية المتخصصة في الموضوع ودور الفتوى على مستوى الدول العربية، كل فتوى حسب طبيعة المجتمع الذي يعيش فيه، وقد أصدر مفتي المملكة السعودية بأن نصيب الفرد من صاع من الطعام المعتاد والصاع يقدر بنحو ثلاثة كيلوغرامات.

يبحث الكثير في الفترة الحالية عن الطرق السهلة والآمنة المتوفرة لإخراج زكاة عيد الفطر المبارك، والتي أعلنت عنها المملكة العربية السعودية في وقت سابق، وما زال يستمر الكثير في الفترة الحالية لإخراج قيمة زكاة الفطر لهم قبل حلول عيد الفطر المبارك في الثالث عشر من الشهر الحالي شهر مايو.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *