التخطي إلى المحتوى
“الرياض الصحي” يكشف المخاطر الناجمة عن لعبة النطيطة للأطفال
لعبة النطيطة للأطفال

يكشف تجمع الرياض الصحي الأول عن مخاطر لعبة النطيطة للأطفال والتي انتشرت في الملاهي والحدائق، بل وفي الحضانات، على الرغم من حب الأطفال لهذه اللعبة التي انتشرت بسرعة لما ترى من أقبال الأطفال عليها، على الرغم من هذا فتنبهنا الصحة عن مخاطرها ومساوئها يكشف المقال عن تلك المساوئ التي تحدث للأطفال نتيجة استخدام هذه اللعبة .

لعبة النطيطة للأطفال

انتشرت تلك اللعبة في الحضانات والملاهي بسرعة رهيبة وربما في بعض المنازل الواسعة والفيلات والقصور، ذلك لإنها لعبة ممتعة، وذات سعر معقول، تبدو على شكل يشبه الحلبة الرياضية بطن من المطاط القوي فوق مجموعة من سوست حديدية قوية التي تمكن الطفل من القفز إلى أعلى، محاطة بجوانب لينة تشبه السور توجد لهذه اللعبة مجموعة من الأحجام المختلفة  لتسمح باللعب في داخلها لأكثر من طفل، لعبة “النطيطة” لعبة تصلح لكل الأطفال بل وممتعة للكبار أيضاً حيث يمارس من يلعبها رياضة القفز في المكان ومن الممكن التنافس في داخلها بين الأطفال عن أعلى القفزات وهنا يكمن الخطر.

مخاطر لعبة القفز لدى الأطفال

صرح تجمع الرياض الصحي الأول بعدة مخاطر وأضرار قد تصيب الطفل من القفز دون وعى في لعبة “النطيطة”وخاصة لو كان بداخلها أكثر من طفل يتنافسون، من أهما تلك الأضرار:

  • التواءا في قدم الطفل.
  • كسر أو شرخ في الساق أو القدم.
  •  شرخ أو كسر في ساق الطفل .
  • ربما تحدث إصابات مؤلمة في الرأس.
  • إصابة خطيرة في الرقبة نتيجة النزول الخطأ بعد القفز.
  • ربما يحدث للطفل إصابة في الظهر وفي إحدى فقرات العمود الفقري.
  • حدث لبعض الأطفال إصابات في العمود الفقري نتيجة للقفز العشوائي وبدون سيطرة.

نصائح هامة للعب الأطفال

لذلك تحذر الصحة من ترك الأطفال يلعبون فوق لعبة النطيطة إلا بشروط

  • لابد من وجود مراقب واعي يقف خارج اللعبة.
  • يراعي المراقب اختلاف الأعمار فوق اللعبة بمعنى أن لا يلعب إلا من هم في عمر واحد أو أعمار متقاربة في كل جولة.
  • على المراقب من القفز إلى مستوى أعلى من السور وخاصة لصغار السن.
  • يجب على المراقب أن يمنع دخول الأطفال ذوى الإعاقة أو ذو مشاكل صحية مع الأطفال الأسوياء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.