التخطي إلى المحتوى
وزارة الصحة: لقاح فيروس الورم الحليمي آمن..وهذا هو السن المناسب للقاح
لقاح فيروس الورم الحليمي

أعلنت وزارة الصحة بالمملكة العربية السعودية من خلال تغريدة على حسابها الرسمي بموقع التواصل الإجتماعي “تويتر” أن لقاح فيروس الورم الحليمي هو لقاح آمن طبقا للعديد من الأبحاث والدراسات الطبية والإكلينيكية الحديثة، كما حثت الوزارة جميع الأسر في المملكة العربية السعودية على ضرورة المبادرة بإعطاء اللقاح للبنات في سن مبكرة، لحمايتهم من هذا الفيروس بأذن الله، وللمزيد من التفاصيل والمعلومات حول هذا الموضوع، تابعوا القراءة.

اللقاح آمن طبقا لوزارة الصحة
اللقاح آمن طبقا لوزارة الصحة

لقاح فيروس الورم الحليمي

طبقا لوزارة الصحة السعودية فإن هذا اللقاح من شأنه أن يعمل على الوقاية من فيروس الورم الحليمي البشري، كما يعمل أيضا على رفع وزيادة المناعة بالجسم، وبالتالي الحماية من هذا الفيروس الذي يؤدي إلى الإصابة بسرطان عنق الرحم عند السيدات، وفي حال أخذت الفتيات هذا اللقاح في سن مبكرة، فإنه يعمل على حمايتهن في المستقبل من الإصابة بهذا النوع من السرطان لا قدر الله.

اللقاح يحمي من السرطان ويرفع مناعة الجسم
اللقاح يحمي من السرطان ويرفع مناعة الجسم

جهود توعوية مستمرة ضد الفيروس

تحرص الوزارة على كل ما من شأنه حماية صحة المواطنين، وتأتي حملتها التوعوية ضد فيروس الورم الحليمي أحد أهم الأمثلة على ذلك، إذ أعلنت في الثامن من شهر مايو الجاري عن تضمين أخذ اللقاح في سن مبكرة للأطفال في برنامج التحصين الوطني، وذلك لتقليل العواقب ومخاطر الإصابة بسرطان عنق الرحم، كما أعلنت أيضا سوف يتم إعطاءه للفتيات بين سن التاسعة والثالثة عشر عاما ضمن برنامج التحصين الوطني، وعبرت الوزارة في تغريدتها اليوم ان اللقاح نعمة ووقاية وعلاج، وأن تطعيمات اليوم هي حماية لمستقبلهم.

نبذة عن فيروس الورم الحليمي

هو أحد الفيروسات المعدية واسعة الانتشار، تظهر أعراضه على شكل ثآليل تتوزع على مناطق مختلفة في جسم الشخص المصاب، وفي معظم الحالات تظهر الأعراض لفترة معينة ثم تبدأ بالاختفاء من تلقاء نفسها دون الحاجة إلى علاج او تدخل طبي، إلى أنه في بعض الأحيان قد يتسبب بالإصابة ببعض الأورام السرطانية، مثل سرطان عنق الرحم وهو الأكثر شهرة، وكذلك سرطان المستقيم، ويعتبر اللقاح ضد الفيروس في السن بين التاسعة والثالثة عشر لدى الإناث أحد أهم العوامل التي تؤدي إلى الوقاية من الإصابة بهذا النوع من السرطان وكذلك الحماية من هذا الفيروس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.