التخطي إلى المحتوى

تصدرت حالة من الجدل الواسعة على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن مادة الخنافس عصير التانج، وذلك بعد أن رفضت السلطات الليبية أن تستلم شحنة من العصائر المصرية نتيجة إلى احتواء هذه العصائر على مادة E120، والتي ظن الكثيرون أنها مادة خطيرة ومضرة بالصحة، وقد بدأ هذا الأمر عندما أعلن مركز الرقابة على الأغذية بليبيا رفض استلام الشحنة القادمة من مصر، والتي تحتوي على مسحوق عصير تانج.

مادة الخنافس عصير التانج

تكون مادة الخنافس أو المعروفة باسم E120 أو حمض الكارمينيك مادة صبغية ذات لون أحمر، تستخرج من الدودة القرمزية والخنافس تعيش هذه الحشرات من المناطق الاستوائية بجنوب أمريكا، حيث أن الحشرات تقوم بإنتاج صبغه لتدافع عن نفسها وللحماية من الحشرات الأخرى، ومن ثم تم استخدام هذه المادة في مجالات متعددة حيث صناعة الملابس، والاستخدام في مستحضرات التجميل، كما أنها دخلت في الصناعات الغذائية كالمربى والكيك الملون والمارشملو والزبادي، وتستخدم أيضاً مادة الخنافس أو مادة الكارمين في المنتجات المختلفة والأطعمة، التي تكون باللون الأحمر والأرجواني بسبب قدرة هذه المادة على الصبغة

أضرار مادة الخنافس أو صبغة الكارمين

أوضح الدكتور حسين منصور رئيس الهيئة القومية لسلامة الغذاء بمصر أن مادة E120 التي تستخدم في عصير التانج والكثير من المنتجات الغذائية والصناعات المختلفة، مادة طبيعية يتم استخراجها من حشرة الكوشنيل ومصرح باستخدامها حسب هيئة الدستور الغذائي العالمي، كما كشف الخبراء أن هذه المادة الطبيعية ولا يكون منها أي ضرر إلا في حال عدم تخطي الجرعة المتاحة للفرد الواحد باليوم، حيث أن استخدام المواد الصناعية بشكل مبالغ فيه يشكل ضرر على الصحة.

ما البدائل الطبيعية لصبغة الكارمين؟

بالتأكيد تكون هناك الكثير من البدائل الطبيعية لصبغة الكارمين التي يتم استخدامها في الكثير من الصناعات والمنتجات الغذائية، حيث أوضحت الدكتورة شيرين علي زكي وهي رئيس لجنة سلامة الغذاء بالنقابة العامة للأطباء البيطريين، أن الملون الطبيعي الذي يستخرج من الفجل وجذور الشمندر تكون ضمن البدائل الطبيعية عن استخدام صبغة الكارمين، ولكن الكثير من الشركات تتجه إلى استخدام مادة E120 لأنها ثابتة ولا تتحلل بعد وقت قليل، ولذلك فهي مناسبة لصناعة المنتجات الغذائية مثل اللحوم التي لها فترة صلاحية طويلة.

جوجل نيوز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.