التخطي إلى المحتوى
دار الإفتاء تجيب ما هو الوقت الشرعي لإخراج الزكاة؟
ما هو الوقت الشرعي لإخراج الزكاة؟

يرغب العديد من المواطنين بجمهورية مصر العربية في التعرف على إجابة سؤال ما هو الوقت الشرعي لإخراج الزكاة؟، فالزكاة هي صدقة يلزمها الله عز وجل على عباده المسلمين ، حيث يقومون بإخراج أموال وممتلكات كل سنة، على أن يتم دفعها للضعفاء والفقراء والمحتاجين من أجل التقرب لله عز وجل، ولقد جعل النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم الزكاة ثالث ركن من أركان الإسلام الخمسة، والزكاة يقوم المسلمون بدفعها لثمانية فئات ألا وهم؛ (إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ )،سورة التوبة 60

ما هو الوقت الشرعي لإخراج الزكاة؟

أجابت دار الإفتاء المصرية عن سؤال ما هو الوقت الشرعي لإخراج الزكاة؟، فكانت الإجابة أنه يجوز أن يتم إخراج زكاة عيد الفطر انطلاقًا من الليلة الأولى من ليالي شهر رمضان المبارك، ونوهت الزكاة بأن موعد إخراجها سيظل مستمر إلى صباح يوم عيد الفطر، حيث قالت الإفتاء  بأن هناك عدد من الفقهاء أجازوا مد فترة إخراج الزكاة حتى عصر يوم العيد، وقامت بالتأكيد على أنه من الأفضل للمسلمين أن يخرجون الزكاة في ليلة العيد، مشيرة بأن موعد زكاة الفطر وجوبه يتم بدخول فجر يوم العيد لدى الحنفية.

وذكرت كذلك بأن موعد زكاة الفطر لدى الحنابلة والشافعية يرون بأنه يتم وجوبها عند غروب شمس اليوم الأخير من شهر رمضان، كما أن الحنابلة والمالكية قد أجازوا إخراجها قبل موعدها بيومين، وذلك بسبب قول ابن عمر رضي الله عنهما؛ «كانوا يعطون صدقة الفطر قبل العيد بيوم أو يومين».

قيمة زكاة الفطر

وبعد التعرف على إجابة سؤال ما هو الوقت الشرعي لإخراج الزكاة؟، حيث قامت داء الإفتاء المصرية بتحديد قيمة زكاة الفطر والتي يتم احتسابها في ضوء سعار إردب القمح على اعتبار أن كافة المصريون يتناولون الخبز الذي يتم صناعته من القمح، حيث نوهت دار الإفتاء بأن سعر الإردب تبلغ قيمته 900 جنيه بينما يوازي الإردب 150 كيلو جرام، وبالتالي فإن سعر زكاة الفطر لهذا العام تساوى 15 جنية كحد أدنى للزكاة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.