التخطي إلى المحتوى
خبر عاجل السعودية إنطلاق معرض الرياض للكتاب في أكتوبر تحت رعاية خادم الحرمين
معرض الرياض للكتاب

ينطلق معرض الرياض للكتاب، في نسخته الجديدة، تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك “سلمان بن عبدالعزيز آل سعود”، في مطلع شهر أكتوبر المقبل، ويستمر لمدة عشر أيام، أي ينتهي في العاشر من الشهر الميلادي المقبل، وأوضحت هيئة الأدب والنشر والترجمة، المشرفة على المعرض، أنه سوف يشارك فيه أهم دور النشر في المملكة العربية السعودية، ومن كافة بلاد العالم، كما أكدت أن الدورة الجديدة، سوف تشهد توسعًا في الأنشطة والفعاليات، بحضور ضيف شرف جديد ولأول مرة، وهي دولة العراق الشقيقة.

وتساعد هيئة الأدب والنشر والترجمة، دور النشر، عن طريق العديد من المزايا المقدمة لهم، مثل تحفيض خمسين في المائة من تكلفة إيجار المساحات، وتحمل تكاليف الشحن بشكل كلي، وإتاحة معرض بيع كتب إلكتروني، وذلك لمن لا يستطيع الحضور، أو للأفراد من الدول الأخرى، مع وجود نقاط بيع إلكترونية، يتم توجيهها لناشري الكتب، ويتم كل ذلك بدعم كامل من خادم الحرمين الشريفين، نظرًا لأهمية الكتاب والثقافة في المجتمع.

معرض الرياض للكتاب

أكد الأمير “بدر بن عبدالله بن فرحان”، وزير الثافة ورئيس هيئة الأدب والنشر والترجمة، أن معرض الرياض للكتاب، دائمًا ما يحظى وينال شرف دعم خادم الحرمين الشريفين، وأنه يهتم بشكل كبير بالكتب، حيث وصف الأمير المعرض بأنه حدث ثقافي هام على مستوى المملكة، لأنه يبرز الإنتاج السعودي الثقافي، ويبيّن مدى جودة الكتّاب بالمملكة، كما أنه نافذة معرفية لكل من يرغب في تثقيف ذهنه.

أضاف بن فرحان، أنه سوف يكون هناك مؤتمر بين الناشرين والكتّاب، يومي الرابع والخامس من أكتوبر المقبل، وهو المؤتمر الأول من نوعه في المملكة العربية السعودية، لتبادل الأفكار، وطرح الأهداف وما تسمو إليه المملكة، في تطوير قطاع النشر على المستوى المحلي والإقليمي، كما أنها سوف تكون جلسات حوارية بين الكتّاب، كما يحتوي المعرض على العديد من الندوات والمحاضرات، والتي سوف يتم عقدها في الفترة المذكورة أعلاه، فضلاً عن الأمسيات الشعرية المتنوعة، وأماكن للحوار مع الكتّاب والناشرين، للاستفادة من خبراتهم، وكشف الموهوبين في النشر والكتابة والادب والترجمة، ومنحهم الفرص اللازمة للسطوع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *