التخطي إلى المحتوى
ما لا تعرفه عن مقرأة الحرمين لتعليم القرآن الكريم حول العالم أون لاين
مقرأة الحرمين

توفر مقرأة الحرمين لتعليم القرآن الكريم العديد من الخدمات الهامة العالمية لتلاوة القرآن بطريقة صحيحة من خلال الاتصال المرئي، المسموع أيضا خلال ساعة كاملة بعد توصيل تعلم كتاب الله على مستوى العالم، تأتي تلك الخدمات بمساعدة الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام، المسجد النبوي، بالإضافة إلي ما تقوم به مقرأة الحرمين من نشاط هام وخاص خلال شهر رمضان الكريم من خلال تعليم القرآن الكريم بطريقة صحيحة و بالقرآت العشر، تحت إشراف 29 مقرئ، مقرئة في المملكة العربية السعودية.

نبذة عامة عن مقرأة الحرمين لتعليم القرآن الكريم

  • تعتبر مقرأة الحرمين من أكبر المشاريع العالمية الهادفة لتعلم القرآن الكريم حيث أنها موفرة بشكل سلس لجميع المسلمين في أنحاء العالم.
  • يمكن تعلم القرآن الكريم بالمشافهة لأي شخص متواجد في الحرم الشريف، كما يمكن التعليم عن بعد لاي مسلم في أي مكان في العالم.
  • الجدير بالذكر أن مقرأة الحرمين تقوم بتوفير أساليب متميزة من خلال مقرئين، معلمين متخصصين في تعليم القرآن الكريم، لديهم خبرة كبيرة في ذلك.
  • تأتي مقرأة الحرمين تحت إشراف الشيخ عبد الرحمن عبد العزيز السديس.
  • يبلغ عدد طلاب المقرأة الي 80640 طالب، طالبة علي مستوي 216 دولة في جميع أنحاء العالم.
  • تقوم مقرأة الحرمين باختيار المعلمين بعناية شديدة بحيث يكونوا متخصصين في علوم القرآن الكريم.
  • يتم تحديد ساعة عمل في اليوم ما عدا يومي الخميس والجمعة، كما يمكن الاستماع للقراء في أي وقت.
مقرأة الحرمين
مقرأة الحرمين

تعرف على أهداف مقرأة الحرمين لتعليم القرآن الكريم

  • الهدف الرئيسي من مقرأة الحرمين يتمثل في قراءة القرآن الكريم قراءة سليمة وصحيحة عبر القراء المتخصصين.
  • توصيل القرآن الكريم لجميع شرائح المسلمين في جميع أنحاء العالم.
  • تهدف المقرأة أيضا إلي عودة الأمة الاسلامية لكتاب الله، وتعلم علوم القرآن المختلفة.
  • هناك مقرأة مخصصة للرجال يكون بها معلمين مختصين، يعلمون الطلاب القرآن الكريم بطريقة صحيحة
  • هناك مقرأة خاصة بالنساء يكون بها معلمات مجيدات لتعليم الطالبات القراءة الصحيحة في كتاب الله.
  • بالاضافة الي المقرأة النسائية الجماعية يكون بها معلمات متخصصات يعلمن القرآن الكريم بشكل منضبط وصحيح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.