التخطي إلى المحتوى

يشهد حجاج بيت الله الحرام اليوم أعمال مناسك يوم التروية بتاريخ الثامن من ذي الحجة، حيث ينطلق فيه الحجاج إلى منى ويبتون بها اتباعًا لسنة رسولنا الكريم، كما يؤدون فيها شعائر الصلوات الخمس (الظهر – العصر – المغرب – العشاء) ثم الفجر وهو يوم عرفة، بجانب أعمال أخرى يقوم بها الحاج وهذا ما سنتحدث عنه خلال السطور التالية:

سبب تسمية يوم التروية بهذا الاسم

يوم التروية هو اليوم الثامن من شهر ذي الحجة، وسمي بهذا الاسم؛ لأن الحجاج كان يرتون فيه من المياه من مكة ويأخذونه معهم إلى منى؛ حتى يكفيهم حتى أخر يوم من أيام الحج، كما سمي بذلك لأن سيدنا إبراهيم عليه السلام رأى ابنه إسماعيل في المنام ويقوم بذبحه، فأصبح يروي بداخله أهذا حلم؟ أم من عند الله.

أعمال الحجاج يوم التروية

يوم التروية من ضمن مناسك الحج المستحبة للحجاج وهو الثامن من ذي الحجة حيث ينطلقوا إلى منى وهنا يُحرم المتمتع بالحج، أما القارن والمفرد فهما على إحرامها، ثم يقوم بالآتي:

  • في البداية يغتسل الحاج، ثم يستعد لارتداء ملابس الإحرام.
  • ينوي القيام بالمناسك كاملة، ويهلل ويقول ” لبيك حجًا”، ثم “لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك”.
  • يتجه الحجاج إلى منى ويصلون الظهر، العصر، المغرب، والعشاء قصرًا بلا جمع أي ركعتين في كل صلاة.
  • ما عدا الفجر والمغرب فلا يجوز قصرهما.
  • وأخيرًا يبيت الحجاج في منى حتى بزوغ شمس يوم عرفة.

أفضل الأدعية في يوم التروية

عندما يشرع الحاج بأداء مناسك الحج، ويقوم بالطواف والسعي بين الصفا والمروة، فضلًا إلى الوقوف بالعرفة، يجب أن يدعو ويذكر الله كثيرًا، ومن أهم هذه الأذكار ” لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيءٍ قدير، سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله”، ثم يكرر سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم، ويمكن أن يدعو بما تيسر له من الدعوات له ولأحبابه، ويسأل الله أن يغفر له جميع الذنوب والخطايا، ويدخله الجنة، كما يمكن أن يدعو لوالديه بالرحمة والمغفرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.