التخطي إلى المحتوى
منصة إحسان الوطنية تتلقي دعم بقيمة 10 ملايين ريال من ولي العهد محمد بن سلمان
منصة إحسان الوطنية تتلقي دعم بقيمة 10 ملايين ريال من ولي العهد محمد بن سلمان

شكلت منصة إحسان الوطنية للعمل الخيري نموذجا مشرفا دالًا على التكافل الاجتماعي والعطاء والدعم الغير محدود من جميع القيادات والمواطنين بالمملكة العربية السعودية، وخير دال على ذلك تبرع ولي العهد نائب رئيس مجلس الزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بمبلغ 10 مليون ريال سعودي لمنصة إحسان الوطنية.

وأتى تبرع الأمير محمد بن سلمان انعكاسًا لمدى أهتمام قيادات المملكة العربية السعودية وتعظيم لأثر القطاع غير الربحي وتطويره ووضعه من أهم أولوياتها، وهذا التبرع يعد امتداد عظيم لدعم سمو الأمير محمد لكافة المجالات الخدمية التي تهتم بمساندة المحتاجين، وهو كذلك دلالة على الخير المتأصل في نفس سموه ورغبته في تحفيز منصة إحسان لمواصلة الإنجازات المميزة في أعمالها الخيرية.

تطوير القطاع غير الربحي

ساهم سمو الأمير محمد بن سلمان في تطوير القطاع غير الربحي من خلال تمكين منصة إحسان الوطنية للعمل الخيري بحيث أصبحت أول منصة خيرية يصلها هذا الكم من التبرعات التي وصلت لمليار ريال في وقت قياسي، وهذا بفضل الله ثم دعم ولي العهد محمد بن سلمان  ومتابعته للعمل الخيري.

ويعد اهتمام الأمير محمد امتدادًا لرغبة المملكة العربية السعودية وحرصها على توظيف حلول رقمية من أجل تسهيل العمل الخيري في المملكة.

المرحلة الجديدة لمنصة إحسان

بدأت منصة إحسان الوطنية للعمل الخيري منذ حوالي خمسة أشهر فقط، وتم الإشراف عليها من قبل الهيئة السعودية للبيان والذكاء، وكان أول متبرع هو الملك سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين وولي العهد الأمير محمد بن سلمان بقيمة 30 مليون ريال.

وقد شارفت المنصة على المليار ريال وتبدأ مرحلة جديدة من تحقيق أهدافها في تطوير القطاع الخيري، وكذلك سد كافة الاحتياجات الخاصة بالفئات المستفيدة من المنصة الخيرية، حيث يمكنك التسجيل في الخدمة كمستفيد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *