التخطي إلى المحتوى

صيام يوم عاشوراء الذي يستعد له الملايين من المسلمين من بداية العام الهجري الحالي، حيث أنها تعد أحد الطقوس الإسلامية العامة، وبشكل خاص مميزة عند المصريين والعرب لأنهم في هذا اليوم يقومون بصنع حلوى تسمى عاشوراء، احتفالاً بمجيء العام الهجري الجديد وبداية الشهور القمرية، وهذا أتى وفقًا للتقويم الهجري للعام الجديد، ويعد هذا اليوم مميز بسبب قيام الله ع وجل بحماية سيدنا موسى من طغيان فرعون الذي كان يقتل الصبية في هذا الوقت حتى لا يقضي عليه، وإليك الموعد الصيام في هذا اليوم.

صيام يوم عاشوراء

إذا كنت تريد صيام يوم عاشوراء فيجب أن تعلم أن هذا اليوم إجازة رسمية في أغلب الدول المسلمة، فتجتمع كامل الأسرة على الفطار ويتذكرون لمحات الفطار في شهر رمضان الكريم، لكن المميز في هذا اليوم خلافًا عن تأدية العبادات هي حلوة العاشوراء التي يتم صنعها بواسطة حبوب القمح الكاملة المغطسة باللبن الشهي والقليل من المكسرات المضافة عليه بهدف التزين، وتم تسمية هذا الاسم تيمنًا باليوم العاشر من شهر محرم، وهذا حسب الأحداث التاريخية التي وقعت في هذا اليوم.

موعد يوم عاشوراء 2021

سيأتي إلينا هذا اليوم في الثامن عشر من شهر أغسطس عام 2021، ويتوازى هذا التاريخ مع الشهور الهجرية وهو العاشر من شهر محرم، ويوجد البعض من يقوموا بصيام تاسوعاء الذي سيوافق الثلاثاء من هذا الأسبوع، ويعد فضل صيام هذه الأيام عظيم.

قصة صيام يوم عاشوراء

إذا كنت تريد جذب انتباه أطفالك نحو العبادات الإسلامية يجب أن تجذبهم إليها عبر القصص والحكايات، لأن الأحداث الماضية مشوقة جدًا حتى تترسخ في قلوب وعقول الأطفال لكل قول قاله النبي عليه السلام ليصبحوا أسوه حسنه له، وإليك القصة من الحديث النبوي:

قال ابن عباس رضي الله عنه، عن الرسول الله صلى الله عليه وسلم “قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء، قال: ما هذا، فقالوا: هذا يوم الصالح الذي نجى الله بني إسرائيل من عدوهم فصامه موسى، فقال النبي عليه السلام: فأنا أحق بموسى منكم فصامه وأمر بصيامه” رواه البخاري.

فضل صيام يوم عاشوراء

أتى فضل صيامه بالعديد من الأفضال فيكفي أن صيامه يقوم بتكفير الذنوب للسنة التي قبلها والله أعلم، وهذا أتى حسب حديث عن النبي رواه مسلم حيث قال النبي عليه أفضل الصلاة والسلام: “صيام يوم عرفة أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده، وصيام يوم عاشوراء أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبلة” صدق رسول الله.

دار الإفتاء المصرية

قام دار الإفتاء بإصدار نبأ أن صيامه سنة وليس بفرض ويجوز على المسلمين أن يقوموا بصيامه، لكنهم لا يحتاجون إلى صيام تسوعاء أو اليوم الحادي عشر من شهر محرم والله أعلم.

جوجل نيوز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.