التخطي إلى المحتوى
عاجل وزارة التعليم السعودية موقف الطلاب الغير محصنين بجرعتي لقاح كورونا إلى أنتساب
موقف الطلاب الغير محصنين

أعلنت مساء أمس وزارة التربية والتعليم السعودية عن بدأ موقف الطلاب الغير محصنين بجرعتي لقاح كرونا من أنتظام إلى أنتساب، كما أصدرت قرارات حاسمة بحيث أنها وجهت قرارات عاجلة إلى كافة الإدارات التعليمية في المملكة بشأن الطلاب الغير مُحصنين بتحويلهم للانتساب أو للتعليم عن بُعد، ولكن هذا القرار لن يؤثر بالسلب على الطلاب بل أنه جاء مع القرار كافة البدائل الممكنة المتاحة لمساعدتهم.

وزارة التربية والتعليم السعودية موقف الطلاب الغير محصنين

قد أكدت وزارة التربية والتعليم السعودية على ضرورة أخذ الطلاب للجرعتين وأكدت استيفاء الطلاب لأهم الشروط الصادرة عن الهيئة العامة للصحة “وقاية”، من المحتمل صدور مستجدات بهذا الشأن وشروط جديدة إضافية وهذه المستجدات ستكون خلال ثلاثون يوم من بداية الفصل الدراسي.

كما وضعت الوزارة أستثناء واحد للطلاب من قرارها أي وهو تحويل الطلاب اللذين لديهم أي ظرف صحي أو مرض تلقائياً إلى أنتساب سواء بأخذه للجرعتين أو لا وفقاً لتقرير الجهات المختصة بالصحة.

واستكملت الوزارة مؤكدة على جميع الإدارات التعليمية في المملكة العربية السعودية على سرعة التواصل مع وزارة الصحة لإرسال بيانات كافة الطلاب للذين لديهم أي مشاكل صحية.

شروط العودة الحضورية

أشترطت وزارة التربية والتعليم السعودية بخصوص عودة الدراسة حضورية لهذه السنة الدراسية سيكون الشرط الأول هو أخذ كافة طلاب وطالبات المملكة لجرعتين من لقاح كورونا، وتركت مجال أسبوعين كاملين للطلاب من بداية هذا الفصل الدراسي كي يتلقون فيه اللقاحات قبل تنفيذها لقرار تحويل الطلاب إلى انتساب.

إما بالنسبة للمدارس ذات الكثافات العددية الكبيرة فقد سبق للوزارة التأكيد عليهم بتحصين الطلاب عن طريق تقسيمهم وعلى اللجنة التنفيذية لهذا القرار الالتزام في متابعة التقسيمات.

إعلان تعليق الدراسة

بعد أن قامت الوزارة في يوم الخامس عشر من شهر أغسطس الماضي بإعلان فتح الأبواب للدراسة من جديد فقد ظن الكثيرين بأن الدراسة ستعود حضورية لطلاب المملكة، لكن هذا القرار لم يكن موجه للطلاب وإنما للإداريين وذلك بعد أن تم إعطاء كافة إداريين المملكة جرعتين من اللقاح، ذلك مع حرصهم على اتباع الإجراءات الاحترازية التي وضعتها وزارة الصحة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *