التخطي إلى المحتوى
وزارة الحج والعمرة توقف تصاريح دخول الحرمين الشريفين باستثناء الحاصلين على جرعتين من لقاح كورونا
تصريح العمرة

أكدت وزارة الحج والعمرة على حرصها الشديد على تنفيذ أوامر خادم الحرمين الشريفين الذي أبدى خوفه الكبير على صحة زوار بيت الله الحرام، والمعتمرين في الحرمين الشريفين، وأشارت إلى ضرورة تنفيذ جميع التعليمات التي أطلقتها وزارة الصحة السعودية، حول بروتوكولات منظمة الصحة العالمية، التي تستهدف حماية المواطنين من خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد، مما جعلها تطلق قرار جديد والعمل به بدايةً من يوم الأحد الموافق 10 أكتوبر 2021 الموافق 4 ربيع الأول 1443.

قرارات وزارة الحج والعمرة حول تصاريح الزوار

هناك العديد من القرارات التي أطلقتها وزارة الحج والعمرة لجميع المصلين وزوار بيت الله الحرام، والتي تتمثل فيما يلي:

  1. إصدار التصاريح الخاصة بأداء الصلاة أو شعائر العمرة في المسجد الحرام والحرمين الشريفين، مقتصر على المواطنين الذين حصلوا على جرعتين من اللقاح المعتمد داخل المملكة ضد فيروس كورونا، وهناك العديد من الحالات المستثناة من الحصول عليه وهي موضحة على تطبيق توكلنا.
  2. جميع المواطنين والمقيمين الذين استخرجوا تصاريح الزيارة أو العمرة قبل ذلك القرار، ولم يأخذوا الجرعة الثانية من اللقاح، يجب عليهم المسارعة في الحصول عليها، حتى يتمكنوا من الانتهاء منها قبل إلغاء التصريح الخاص بهم، مع العلم أنه من الممكن الحصول على الجرعة في أي من المنافذ المعتمدة داخل المملكة.

الإجراءات الوقائية في الحرمين الشريفين لحماية المعتمرين

أكدت الوزارة على أنها تتبع كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية الموصي بها من قبل منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة السعودية، حتى تتمكن من تأمين حركة الحجاج وزوار بيت الله الحرام، وحمايتهم من خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد، مع العلم أن تلك الإجراءات تخضع للرقابة المستمرة من قبل هيئة وقاية للصحة العامة، والتي تقوم بالإشراف على أعمال التطهير والوقاية، بناءً على المستجدات حول الوضع الوبائي في البلاد.

كما أشارت الوزارة إلى أنا كافة الأخبار المتداولة حول إمكانية أداء مناسك العمرة بدون حجز مسبق في البلاد هو مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة، مع العلم أن التصريح من الوزارة من الأمور الضرورية لدخول الأراضي المقدسة، وأن الحالة الصحية للمعتمر غير كافية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *