التخطي إلى المحتوى

ولي العهد الأمير محمد يغادر المملكة في زيارة لمصر والأردن وتركيا نائب رئيس الوزراء بناءً على توجيهات من الملك سلمان بن عبد العزيز، يوم الإثنين للقيام بجولة داخل الجمهورية الأردنية الهاشمية، جمورية مصر العربية، وجمهورية تركيا، لتعزيز العلاقات مع الدول الشقيقة.

ولي العهد الأمير محمد يغادر المملكة في زيارة لمصر

بناءً على التوجيهات القادمة من الملك سلمان قام ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بمغادرة المملكة العربية السعودية في يوم الإثنين من أجل بدأ جولة إقليمية ستشمل مصر والأردن وتركيا، وجاء في بيان الديوان الملكي السعودي المنشور من قبل وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس”.

نص البيان على “بناءً على توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وانطلاقاً من حرص مقامه الكريم على توطيد وتقوية العلاقات بين المملكة العربية السعودية والدول الشقيقة في جميع المجالات، واستجابة للدعوات المقدمة لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزارء.

فقد غادر الأمير محمد بن سلمان بحفظ الله هذا اليوم الموافق “21\11\1443 هـ الموافق 20\6\2022 م من أجل زيارة كلاً من تركيا، والمملكة الأردنية الهاشمية، وجمهورية مصر العربية.

وجاء في البيان بأن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود سوف يلتقي بروؤساء كلاً من “مصر والأردن وتركيا”، من أجل بحث العلاقات الثنائية وكيفية تعزيز العلاقات في مختلف المجالات، وأيضاً مناقشة كل القضايا ذات الاهتمام المشترك.

ولي العهد الأمير محمد يغادر المملكة في زيارة لمصر والأردن وتركيا
ولي العهد الأمير محمد يغادر المملكة في زيارة لمصر والأردن وتركيا

تفاصيل زيارة ولي العهد إلى مصر وتركيا والأردن

يبدأ الأمير محمد بن سلمان جولته بزيارة مصر ومن ثم المملكة الأردنية الهاشمية مروراً بتركيا، وسوف تستمر هذه الجولة لمدة ثلاثة أيام تبدأ منذ اليوم الإثنين، وسيبحث ولي العهد أثناء هذه الجولة مع قيادات الدول الثلاث في القضايا الدولية والإقليمية، وكذلك طرق تعزيز العلاقات في كافة المجالات.

وتعتبر هذه الجولة ثاني الجولات الخارجية التي قام بها بعد جولته في اليابان عام “2019” خارج المملكة منذ الجائحة التي مرت بها البلاد في بداية “2020” وهي أيضاً الثانية في ستة أشهر.

وقام الأمير محمد بن سلمان بجولة في شهر ديسمبر الماضي قبيل القمة الخليجية، والتي استمرت لمدة “خمسة أيام” أثناء زيارته على التوالي لكلاً من “سلطنة عمان والإمارات والبحرين وقطر والكويت”.

أهمية الجولة

  • قام الأمير محمد بن سلمان بالجولة لأسباب كثير، فالبنسبة للتوقيت فهي تأتي قبل أقل من شهر على قمو جدة المنظرة في 16 يوليو المقبل برفقة الرئيس الأمريكي “جو بايدن”، والتي دعا لها العاهل السعودي “الملك سلمان بن عبد العزيز” وتضم الجولة قادة دول “مجلس التعاون الخليجي الست” بالإضافة إلى العاهل الأردني “الملك عبد الله الثاني” والرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” برفقة رئيس مجلس الوزراء العراقي “مصطفي الكاظمي”.
  • والنظر في القضايا الدولية والقضايا الإقليمية سيكون من أولي النقاشات التي تصدرت في مباحثات جولة ولي العهد السعودي برفقة قادة الدول التي سيذهب لزيارتها.
  • سيبحث ولي العهد أثناء جولته في عدد من القضايا الدولية والإقليمية وفي بدايتها “قضية النووي الإيراني والجهود المبذولة في إنهاء الحرب داخل اليمن، وانعكاسات الحرب الروسية الأوكرانية”على المنطقة وتقوية العلاقات في المجالات كافة.
  • وهناك توافق عام على أهمية إجراء تحالف إقليمي ذات أبعاد اقتصادية وأمنية وسياسية من أجل تنسيق المواقف وتوحيد الرؤي وتعزيز التكامل لدعم الإستقرار والأمن داخل المنطقة.

ذكرى مهمة للجولة

تزامن موعد الجولة التي سيقوم بها ولي العهد السعودي مع ذكري مرور خمسة سنوات على مبايعة الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولياً للعهد داخل المملكة العربية السعودية في 21 يونيو\ حزيران 2017.

وجاءت الجولة تزامناً مع هذا التوقيت من أجل تعزيز نجاح الأمير محمد بن سلمان بتوجيهات العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، في تعزيز مكانة الممكلة وتقوية مكانتها إقليمياً ودولياً وحرز نجاحات وإنجازات على الصعيد الدولي والمحلي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.