التخطي إلى المحتوى

كشفت مصادر من داخل وزارة التعليم بالمملكة العربية السعودية، حقيقة عودة طلاب المرحلة الإبتدائية ورياض الأطفال الحضورية إلى المدارس، وذلك في الفصل الدراسي الثاني 1443، بعدما كانت المرحلتين الإبتدائي والروضات في أول فصول السنة عن بعد عبر منصة مدرستي التعليمية، وحتى الآن لم تعلن الوزارة الإعلان القاطع للطلاب، لكن مع بدء وزارة الصحة بإعطاء اللقاح للفئة الأقل من إثني عشر عام، توقع بعض أولياء الأمور بإمكانية العودة بشكل كامل بدايةً من الترم المقبل للطلاب.

حقيقة عودة المرحلة الإبتدائية الحضورية

أكدت صحف سعودية رسمية ومختصون ومعلمون مطلعون داخل وزارة التعليم بالمملكة، حقيقة عودة طلاب المرحلة الإبتدائية الحضورية إلى المدارس في الفصل الثاني، وجاء الرد بالنفي، حيث سوف يستمر الطلاب في الثلث الثاني من العام الدراسي عن بعد عبر منصة مدرستي التعليمية وقنوات عين الفضائية، وسوف تقوم وزارة التعليم بالإعلان الرسمي عن ذلك بعد انتهاء الطلاب من تأدية الاختبارت الخاصة بالفصل الأول، خاصةً مع قلة عدد أيام الإجازة بين الفصلين الأول والثاني، ورغبة طلبة وطالبات المملكة وأولياء أمورهم في معرفة آلية الدراسة في الأيام الدراسية المقبلة.

والجدير ذكره أن الفصل الدراسي الثاني سوف يبدأ في تاريخ الأول من جمادي أول 1443 الموافق الخامس من ديسمبر 2021، ويتضمن خلاله أربعة إجازات، الأولى هي إجازة نهاية اسبوع مطوّلة في تاريخ الخامس عشر من جمادي أول، والثانية هي إجازة منتصف الترم والتي تبدأ في تاريخ الثالث من جمادي آخر، والثالثة والرابعة هما إجازات نهايات اسبوع مطوّلة، بتاريخ الأول والثاني والعشرين من رجب على الترتيب، وينتهي هذا الفصل في السابع من شهر شعبان 1443.

موعد الاختبارات النهائية الفصل الأول

حددت وزارة التعليم بالمملكة العربية السعودية، موعد التاسع من شهر ربيع ثاني الجاري لتكون بداية الاختبارات النهائية الشفوية ومواد التقويم المستمر، والثاني عشر من نفس الشهر لبدء الاختبارات التحريرية للمراحل الثلاثة الإبتدائية والمتوسطة والنهائية، على أن تكون حضورية للفئة الأكبر من إثني عشر عام، وعن بعد للأقل من 12 عام وللغير محصنين بجرعتي اللقاح أو من لم يستكمل الجرعات المخصصة له، وذلك حسب الآليات التي تم إيضاحها ونشرها عبر الحسابات الرسمية الخاصة بالوزارة عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.