“انفجار يكشف تجارة الكوكايين” .. هذا ما حدث لسيارة محشوة بالمخدرات في محطة وقود بالأرجنتين فبراير 2024

تصدر تريند جوجل ومنصات التواصل الاجتماعي وخاصة اكس حاليًا تويتر سابقًا ما حدث لسيارة محشوة بالمخدرات في محطة وقود بالأرجنتين في تاريخ السابع من فبراير 2024، حيث كشف انفجار كبير عن الاتجار بالكوكايين وفساد شرطية، في سابقة جديدة من نوعها.

قصة محطة وقود الأرجنتين

وثق مقطع فيديو متداول عبر منصة التواصل الاجتماعي الشهيرة اكس وتيك توك وانستقرام، حدوث انفجار مفاجئ بلا أية مقدمات لسيارة محشوة بـ مخدر الكوكايين في محطة وقود بدولة الأرجنتين، لتنكشف تفاصيل قضية هامة حول فساد لضابطة شرطة، وفق ما يلي:

  • قد وقع حادث مروع مع دقات الساعة الـ 11.34 دقيقة مساءً يوم الأربعاء الماضي 7 فبراير/ شباط 2024.
  • كما كان مكان الواقعة محطة وقود تقع في مدينة أوران شمالي الأرجنتين.
  • حيث كانت رقيب الشرطة صوفيا إستير شابارو تقوم بتموين سيارتها بالغاز، ومعها أطفالها الـ 3 في وضع عادي وطبيعي.
  • وقد وثقت الكاميرات لحظة هبوط الأسرة من المركبة.
  • كما وقف الأطفال الـ 3 بعيدًا.
  • كما كانت الضابطة شابارو تتحدث مع عامل المحطة الذي يقوم بتعبئة السيارة لها بالغاز.
  • وفجأة، وبدون سابق إنذار انفجرت السيارة وتحولت لكتلة من المعدن.
  • بينما أسفر عن الانفجار تصاعد سحب من غبار الكوكايين في الهواء.
  • كما قال المارة إن الأرض المحيطة بالمركبة كانت مغطاة بمسحوق أبيض.

تفاصيل تهمة الرقيب شابارو

وجهت السلطات الأرجنتينية وبالأخص شرطة مقاطعة سالتا، تهمة حيازة مخدر الكوكايين إلى الرقيب شابارو، وفق ما يلي:

  • تواجه شابارو  الآن تهمة نقل وحيازة المخدرات.
  • كما تم وضعها قيد الإقامة الجبرية، دون سجنها.
  • حيث أنها أم لطفلين معاقين من أطفالها الـ3.
  • كانت سيارة الرقيبة شابارو تحمل حوالي 20 كيلوغرامًا من المخدرات.
  • كما كان من بينها كمية من الكوكايين بمبلغ يُقدر بحوالي 1.9 مليون دولار أمريكي أي ما يتخطى الـ 7 مليون ريال سعودي.
  • بينما أنكرت شابارو في التحقيقات صلتها بتلك المخدرات، وأكدت أنها لا تعرف عنها شيئًا.
  • كما ألقت شابارو التهمة على ورشة الميكانيكا التي أصلحت فيها سيارتها.
  • كما رفضت شابارو الإدلاء بشهادتها أمام المحكمة.

سبب الانفجار

يرجع السبب الحقيقي للانفجار كما أعلنت الجهات المختصة في الأرجنتين، إلى وضع المخدرات في خزان الغاز، وأثناء تعبئة الخزان، أصبحت الكمية المعتادة أكثر مما يتحمل الخزان، فحدث الانفجار، وظل السؤال في الشارع الأرجنتيني الآن هل الرقيبة شابارو، والتي قد تم عزلها من مهامها، تتاجر في المخدرات بمفردها أم تعمل لصالح منظمة إجرامية كبيرة.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *