الصبارة الراقصة تدهش البالغين وتثير الجدل على السوشيال ميديا

الصبارة الراقصة لعبة جديدة انتشرت مؤخراً بشكل مفاجئ وعلى نطاق واسع في الأسواق، واشتعلت محركات البحث باسمها، وتصدرت التريندات على جميع مواقع التواصل الاجتماعي، وهذا بعد انتشار فيديوهات مضحكة وممتعة لأطفال أجانب مع هذه الصبارة والتي لم يراها أحد إلا وأعجب بها ورغب في اقتنائها، ترى ما قصة هذه اللعبة؟ وما سبب شهرتها؟ دعونا نرى ذلك مع مصر مكس.

ماهي الصبارة الراقصة

الصبارة الراقصة هي عبارة عن دمية قماشية محشوة بالقطن مصنوعة على شكل صبارة خضراء اللون، وهذه الصبارة موضوعة في داخل أصيص بني اللون، هي في الأصل لعبة صينية الصنع والمنشأ، وانتشرت من خلال مواقع البيع الاونلاين.

توجد من هذه الصبارة أشكال متنوعة، حيث توجد الصبارة التي ترتدي غطاء للرأس، وأخرى ترتدي سترة، وأخرى ممسكة بجيتار للعزف، إلا أن جميعها تشترك في الوظيفة التي تؤديها، وهي تقليد الأصوات وتكرار الكلام وتشغيل الأغاني والرقص عليها بشكل متمايل مضحك للغاية.

هذه اللعبة تعمل بالطاقة، حيث يتم شحنها بال USB كما تتيح تشغيل 120 أغنية مختلفة تقريباً، وتسجيل ما يقال من كلام بجانبها وترديده بنبرة مضحكة مع حركات ممتعة تضيف الضحك والبهجة للمكان.

سعر الصبارة الراقصة

بعد الانتشار الكبير الذي شهدته الصبارة وانتشار عشرات مقاطع الفيديو الممتعة لها والتي تحمس كل من يراها وتجعله يرغب في شرائها، بدأ الجميع يتساءلون عن سعر الصبارة الراقصة لشرائها لأطفالهم أو حتى لهم.

ولكن المفاجأة أن سعر الصبارة الراقصة يعتبر مرتفع بعض الشيء وهذا ما عبر عنه الكثيرين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يتراوح سعرها بين 390-600 جنيه مصري، حيث يختلف السعر وفقاً لاختلاف الخامة وشكل الصبارة والوظيفة التي تؤديها، حيث يوجد منها نوعان، الأولى تردد الكلام وتشغل الأغاني والموسيقى أيضاً، والأخرى تقوم بتشغيل الأغاني فقط.

فيديو الصبارة الراقصة

انتشرت الكثير من فيديوهات الصبارة على اليوتيوب ومواقع التواصل الاجتماعي، حيث تشرح هذه الفيديوهات ما تقوم به الصبارة، حيث أنها تتمايل وترقص بشكل مضحك مع الاهتزاز، كما تردد الكلام بشكل مثير للسخرية.

ومن أكثر الفيديوهات التي انتشرت لها، فيديوهات الصبارة مع الأطفال واندهاشهم منها وبعضهم أبدى خوفه منها، ولكن الأكيد أنها ممتعة للغاية وتنشر الضحك والبهجة في أي مكان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التقييم5.0

لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.