دعاء ختم القرآن في رمضان .. الأدعية المستحبة بعد ختم المصحف

يتنافس المسلمون خلال شهر رمضان الكريم في القيام بالأعمال الصالحة والطاعات التي تقربهم من الله عز وجل وذلك منذ بداية الليلة الأولى من شهر رمضان الكريم، خصوصًا أن الأجر والثواب يتضاعف خلال هذا الشهر، ومن الأعمال التي يحرص الجميع على القيام بها ختم القرآن الكريم فهناك من يختم المصحف مرة وهناك من يختمه لأكثر من مرة، ويستحب بعد ختم القرآن أن يتم ترديد بعض الأدعية، لذلك اليوم عبر موقع مصر مكس سنتناول دعاء ختم القرآن في رمضان.

دعاء ختم القرآن في رمضان

مع اقتراب نهاية شهر رمضان الكريم يبحث الكثيرين عن الأدعية التي يتم ترديدها عقب ختم المصحف الشريف حيث أن المسلمون من شتى بقاع الأرض يجتهدون خلال هذا الشهر الكريم لختم القرآن بسبب الفضل العظيم، لذلك إليكم الدعاء المستحب عقب ختمه:

اللهمّ اجعل خير عمري آخره، وخير عملي خواتمه، وخير أيّامي يوم ألقاك فيه، اللهمّ إنّي أسألك عيشةً هنيّةً، وميتة سويّة، ومرادًا غير مخزٍ ولا فاضح، اللهمّ إنّي أسألك خير المسألة وخير الدعاء، وخير النّجاح، وخير العلم، وخير العمل، وخير الثّواب، وخير الحياة، وخير الممات، وثبّتني وثقّل موازيني، وحقّق أمانيي، وارفع درجاتي، وتقبّل صلاتي، واغفر لي خطيئاتي، وأسألك العلا من الجنة. اللهمّ إنّي أسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والسلامة من كلّ إثمٍ، والغنيمة من كلّ برٍّ، والفوز بالجنّة، والنجاة من النار، اللهمّ أحسن عاقبتنا في الأمور كلّها، وأجرنا من خزي الدّنيا وعذاب الآخرة.اللهمّ اجعله لنا شفاءً وهدىً وإمامًا ورحمة، وارزقنا تلاوته على النحو الذي يرضيك عنّا. اللهمّ لا تجعل لنا ذنبًا إلا غفرته، ولا همًّا إلا فرجته، ولا دَينًا إلا قضيته، ولا مريضًا إلا شفيته، ولا عدوًّا إلا كفيته، ولا غائبًا إلا رددته، ولا عاصيًا إلا عصمته، ولا فاسدًا إلا أصلحته، ولا ميّتًا إلا رحمته، ولا عيبًا إلا سترته، ولا عسيرًا إلا يسّرته، ولا حاجةً من حوائج الدنيا والآخرة لك فيها رضًا، ولنا فيها صلاح إلّا أعنتنا على قضائها في يسر منك وعافية برحمتك يا أرحم الرّاحمين. اللهمّ انصر عبادك المجاهدين نصرًا عزيزًا، وافتح لهم فتحًا مبينًا، اللهمّ انفعنا بما علّمتنا، وعلّمنا ما ينفعنا.صدق الله العظيم الذي لا إله إلا هو، المتوحد في الجلال والكمال، تعظيما وتكبيرا، المتفرد بتصريف الأحوال على التفصيل والإجمال، تقديرا وتدبيرا، المتعالي بعظمته ومجده الذي نزل الفرقان على عبده ليكون للعالمين نذيرا، وصدق رسوله الذي أرسله إلى الثقلين من الإنس والجن بشيرا ونذيرا، وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا.اللهم لك الحمد كله، ولك الشكر كله، وإليك يرجع الأمر كله، علانيته وسره، فأهلٌ أنت أن تُحمد، وأهلٌ أنت أن تُعبد، وأنت على كل شيء قدير، لك الحمد بالإسلام، ولك الحمد بالقرآن، ولك الحمد بالمال والأهل والمعافاة، كبتَّ عدونا، وأظهرت أمننا، وجمعت فرقتنا، ومن كل ما سألناك ربنا أعطيتنا، فلك الحمد والشكر كثيرًا كما تعطي كثيرًا، اللهم لك الحمد حتى ترضى، ولك الحمد إذا رضيت، ولك الحمد بعد الرضا، ولك الحمد على كل حال.

فضل ختم المصحف في رمضان

شهر رمضان الكريم هو شهر القرآن الكريم ويتنافس المسلمون على ختمه أكثر من مرة خلال هذا الشهر ، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: “كَانَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وآله وسلم أَجْوَدَ النَّاسِ، وَكَانَ أَجْوَدَ مَا يَكُونُ فِي رَمَضَانَ حِينَ يَلْقَاهُ جِبْرِيلُ، وَكَانَ جِبْرِيلُ يَلْقَاهُ فِي كُلِّ لَيْلَةٍ مِنْ رَمَضَانَ فَيُدَارِسُهُ الْقُرْآنَ، فَلَرَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وآله وسلم حِينَ يَلْقَاهُ جِبْرِيلُ أَجْوَدُ بِالْخَيْرِ مِنَ الرِّيحِ الْمُرْسَلَةِ” لذلك هذا دليل على أن ختم المصحف الشريف خلال هذا الشهر الكريم مستحب ويفضل الإكثار من تلاوة القرآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التقييم5.0

لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.