مشروع ترفيهي رياضي ثقافي يغزو العالم كل ما تريد معرفته عن مدينة القدية

مشروع ترفيهي رياضي ثقافي يغزو العالم كل ما تريد معرفته عن مدينة القدية

في 7 أبريل 2017، أطلق صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس إدارة شركة القدية للاستثمار، مشروع مدينة القدية كوجهة ترفيهية، رياضية، وثقافية سعودية رائدة، وإحدى أهم الوجهات عالميًا للترفيه، الاجتماع، الثقافة، السياحة، والرياضة، بفضل موقعها الاستراتيجي ومناخها المميز، وهوية فريدة، وفي 28 أبريل 2018، وضع خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، حجر الأساس لهذا المشروع الضخم، في قلب جبال طويق، وفى هذا المقال سوف نعرض لكم كافة التفاصيل

مدينة القدية

في الفترة الأخيرة، نجحت المملكة في جعل نفسها محط أنظار العالم وجذب اهتمام عدد واسع من المستثمرين ورواد الأعمال العالميين، وذلك بفضل إطلاق مشاريع ضخمة للتحديث والبناء في السعودية، وفقًا لأهداف رؤية المملكة 2030، هذه الجهود المكثفة التي قامت بها المملكة تهدف إلى تقليل الاعتماد الكبير على النفط ومشتقاته كمصدر رئيسي للدخل الوطني، حيث أصبح اقتصادها متنوعًا وغير معتمد فقط على النفط.

في إطار رؤية 2030، بدأت السعودية بتنفيذ عدة مشاريع جعلتها تتصدر مشهد الرخاء والتقدم والثقافة على مستوى العالم، وأحد هذه المشاريع هو مشروع القدية، تعتبر شركة القدية للاستثمار جزءًا أساسيًا من رؤية المملكة لعام 2030؛ حيث تسعى إلى تحقيق مجتمع نابض بالحياة واقتصاد مزدهر ووطن طموح، من خلال إطلاق مشروع ترفيهي مميز باسم مدينة القدية، وهو مشروع يجمع بين الأنشطة الرياضية والثقافية والترفيهية.

مميزات المشروع الرياضي والثقافي والترفيهي

تقع القدية ضمن سلسلة جبال طويق، اسمها مرتبط بطريق أبا القد الذي كان يصل اليمامة بالحجاز. المنطقة تضم وادي القدية الذي كان يصب في وادي نمار، ثم يتجه إلى وادي حنيفة. تنتظر هذه المنطقة مستقبلًا واعدًا، فقد أعلن ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، ويتم بناء المشروع على مساحة تزيد عن 334 كيلومتر مربع، تفوق مساحتها ديزني بمرتين ونصف. تهدف “القدية” إلى دفع النمو الاقتصادي في المملكة، وتنويع مصادر الدخل الوطني عبر استرداد الـ 30 مليار دولار التي ينفقها السعوديون سنويًا في السياحة خارج البلاد، وتجذب السياح الجدد من الخارج.

مدينة القدية ستقود نموًا اقتصاديًا يلبي احتياجات المواطنين والمقيمين والزوار، وتسعى لتطوير قطاع الترفيه وتنمية المناطق الصحراوية مع الحفاظ على البيئة الطبيعية. تهدف أيضًا إلى توفير فرص عمل مبتكرة لعدد كبير من المواطنين، وخلق أكثر من 325 ألف فرصة عمل ذات جودة عالية، وتعزيز الصناعات التقنية الحديثة في المملكة، وقد تأسست شركة القدية للاستثمار كشركة مساهمة مقفلة، وهي واحدة من المشاريع الضخمة التي تمتلكها بالكامل صندوق الاستثمارات العامة في المملكة بالتعاون مع كبرى الشركات العالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التقييم5.0

لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.