عاجل ورسميًا .. وزارة الدفاع السعودية تطلق طائرة هوك تي ١٦٥ التي تم تجميعها وتصنيع أجزاء منها في المملكة

عاجل ورسميًا .. وزارة الدفاع السعودية تطلق طائرة هوك تي ١٦٥ التي تم تجميعها وتصنيع أجزاء منها في المملكة

أعلنت وزارة الدفاع في المملكة العربية السعودية، عن تدشينها لـ طائرة هوك تي ١٦٥ التي تم تجميعها وتصنيع أجزاء منها على أراضي المملكة بيد أبناء الوطن، حيث تعمل حكومة المملكة خلال الآونة الاخيرة على الارتقاء وتطوير مستوى التصنيع داخل البلاد لتشجيع الاعتماد على الذات وسط التقلبات العالمية.

اطلاق طائرة هوك تي ١٦٥

قام وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز، برعاية حفل تدشين وإطلاق آخر طائرة نفاثة متقدمة من طراز هوك تي 165، يوم أمس الاثنين الموافق بالميلادي تاريخ 5 فبراير / شباط 2024، بالهجري تاريخ 24 رجب 1445، وفق التفاصيل التالية:

  • قد تم تجميع وتصنيع أجزاء عديدة من الطائرة الجديدة في المملكة بأيدٍ سعودية بشكل كامل.
  • حيث شارك في التصنيع حوالي 25 شركة سعودية محلية.
  • كما تم تصنيع حوالي أكثر من 3114 قطعة داخل وخارج الطائرة في المملكة بأيدي سعودية خالصة.
  • ويعتبر ذلك إنجاز هام يُعد الأول من نوعه في مجال صناعة وتجميع الطائرات العسكرية النفاثة في المملكة.
  • مما جعل جميع السعوديين والعرب فخورين به.

مبادرات البرنامج السعودي البريطاني

استمع وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز، خلال الحفل لتفاصيل مبادرات البرنامج السعودي البريطاني للتعاون الدفاعي المحققة والمستقبلية لنقل وتوطين التقنية، والتي بدأت منذ عام 2017، وفق التفاصيل التالية:

  • جاءت مبادرات البرنامج السعودي البريطاني بالتعاون البناء مع شركة بي أيه إي سيستمز البريطانية.
  • كما يهدف التعاون المثمر في هذا البرنامج  إلى القيام بالتجميع النهائي للطائرات في المملكة.
  • حيث يعد هذا الإنجاز النواة الأولى لتطوير صناعة الدفاع السعودية.
  • مما يسهم في تحقيق مستهدفات رؤية السعودية 2030.

ما هي مميزات هوك تي 165؟

تعد الطائرة هوك تي 165 بريطانية الأصل، واحدة من أقوى طائرات التدريب النفاثة المتقدمة عسكريًا، ويتم استخدامها فيما يلي:

  • يتم استخدام الطائرة من قبل العديد من الدول حول العالم كطائرة تدريب متقدمة.
  • كما أنها تعد واحدة من طائرات القتال منخفضة التكلفة.
  • وقد تم صناعة أكثر من 900 طائرة لـ 19 مستخدم حول العالم فقط.
  • كما تم تسجيل قرابة مليوني ساعة طيران منذ أول طيران في عام 1974.
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التقييم5.0

لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.