ما قصة القطة السوداء التي هزت أمريكا و تفاصيل مكافأة الـ 10 ملايين دولار كاملة؟ ..وزارة الخارجية توضح

قامت وزارة الخارجية الأميركية، مساء يوم الأربعاء الماضي 27 مارس، آذار 2024، بإيضاح تفاصيل المكافأة التي عرضتها وتصل إلى 10 ملايين دولار مقابل معلومات عن مجموعة برامج الفدية المعروفة باسم القطة السوداء أو بلاك كات الشهيرة، حيث قامت المجموعة بواحدة من أكبر وأخطر عمليات التهكير والسيطرة على الحسابات البنكية في الولايات المتحدة الأمريكية خلال ساعات مما احدث ضجة عالمية.

قصة القطة السوداء

رصدت وزارة الخارجية في الولايات المتحدة مكافأة تصل إلى 10 ملايين دولار مقابل معلومات عن المجموعة الخطيرة المعروفة باسم بلاك كات أو القطة السوداء، التي تصدرت الترند خلال الساعات القليلة الماضية، حيث قامت تلك المجموعة بما يلي:

  • اخترقت مجموعة فدية، أو القطة السوداء وحدة التكنولوجيا التابعة لمجموعة يونايتد هيلث
  • استطاعت مجموعة القطة السوداء أن تعطل مدفوعات التأمين في أنحاء البلاد.
  • أما بيان وزارة الخارجية فقد أوضح، أن المكافأة للمساعدة في رصد والقبض على تلك المجموعة الخطيرة.
  • حيث أن اسمها مجموعة خدمة برامج الفدية بلاك كات الشهيرة باسم ألف في.
  • وقد استطاعت تلك المجموعة تعطيل كافة شبكات الكمبيوتر الخاصة بـ قطاعات البنية التحتية الحيوية في الولايات المتحدة، وفي جميع أنحاء العالم.

برامج الفدية

من المعروف أن برامج الفدية المعروفة باسم بلاك كات، تم اكتشافها في العالم لأول مرة في نوفمبر/ تشرين الثاني 2021، ونوضح الآن أهم المعلومات المتوفرة عنها:

  • تعتبر المجموعة واحدًا من أكثر البرامج خطورة وتهكير وابتزاز، من حيث التطور والأثر على الشركات.
  • كما يعد بلاك كات هو أول برنامج ضار ظاهر مكتوب بلغة برمجة Rust.
  • حيث أن اللغة المستخدمة فيه، لغة جديدة تتزايد شعبيتها نتيجة أدائها العالي.
  • بينما تتمتع المجموعة أيضًا بقدرة خارقة، حيث يمكنها اختراق غالبية أنظمة التشغيل المستندة إلى ويندوز Windows وكذلك لينكس Linux.
  • أما هدف بلاك كات، في الأغلب هي شركات قطاعات الخدمات المالية والتصنيعية والقانونية والمهنية.

تفاصيل اختراق وحدة التكنولوجيا في يونايتد هيلث

أعلنت شركة يونايتد هيلث الأسبوع الماضي، إنها قامت بالشروع في بدء تلبية المطالبات الطبية المتراكمة بأكثر من 14 مليار دولار، عقب أعادت خدماتها إلى العمل من جديد بعد الهجوم الإلكتروني، الذي نتج عنه اضطراب كبير في النطاق بدأ في أواخر فبراير/ شباط الماضي.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *